الاحتلال ينهي إجراءاته العسكرية بنابلس بعد بلاغ كاذب بخطف إسرائيلي

أخر تحديث : السبت 24 سبتمبر 2016 - 10:34 صباحًا
الاحتلال ينهي إجراءاته العسكرية بنابلس بعد بلاغ كاذب بخطف إسرائيلي

نيو برس – وكالات

أنهت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم السبت، إجراءاتها وتشديدها العسكري على الحواجز المقامة على مداخل مدينة نابلس، بسبب بلاغ كاذب حول وجود عملية خطف لإسرائيلي.

وقد فتح جيش الإحتلال الحواجز وخفض الإجراءات والتفتيشات التي فرضها منذ ليل أمس على الحواجز العسكرية التي أقامها في محيط نابلس أو تشديده للإجراءات في بعض الحواجز، بعد عدة ساعات على تلك الإجراءات.

وبقيت الحواجز والإجراءات العسكرية في الطرقات المؤدية إلى مدينة نابلس، إلى ساعات مبكرة من صباح اليوم السبت، إذ كان حاجز حوارة مسموح الدخول منه للمدينة، لكنه شهد أزمة على حركة المغادرين من المدينة بسبب تدقيق قوات الاحتلال في هويات المواطنين وتفتيش مركباتهم.

بينما حاجز الباذان أغلق للخارجين وتم التدقيق على الداخلين إلى المدينة، وكذلك حاجز الـ17 أغلق، وشهد حاجز دير شرف تدقيقا على حركة المغادرين والداخلين للمدينة، إلى أن فتحت الطرق المؤدية للمدينة بشكل اعتيادي.

وفي السياق، ذكر موقع روتر العبري أن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي أرسلت إلى نابلس الليلة الماضية، بسبب شكوك بعملية خطف لإسرائيلي، واتضح أنه بلاغ كاذب وانتهى الحدث.

وحول التفاصيل، التي أوردها “روتر العبري”، فإنه تم تلقي بلاغا حول عبور سيارة من نوع سكودا سوداء اللون من حاجز نابلس، وتم سماع صرخات “أبي إنهم يخطفوني” من داخلها، وتم إرسال قوات كبيرة من الجيش وجهاز المخابرات “الشاباك”، وبعد عمليات بحث استمرت طوال الليلة الماضية، وعدم إيجاد أية أدلة أو معطيات تؤكد البلاغ، تم إنهاء الحدث واعتباره بلاغا كاذبا.

المصدر - مدار نيوز
رابط مختصر